المجرمة باربورا تعد اخطر طفلة في العالم

المجرمة باربورا تعد اخطر طفلة في العالم



المجرمة باربورا تعد اخطر طفلة في العالم


بدأت القصة في جمهورية تشيك سنة 2007 عندما التقطت كاميرات المراقبة صورا لطفلا عاريا يحاول الهروب من احد المنازل المجاورة فتم ابلاغ الشرطة علي الفور وبعد اقتحام المنزل وجدو طفلين عاريين كلاهما ينزفان ومعهما طفلة صغيره كانت تبكي بحرقة شديدة وتطلب النجده وقد اخبرتهم ان اسمها انيسكا وانها ابنه السيده كلارا بالتبني وعمرها 12 سنه فصدقها رجال الشرطة وقام احدهم بتهدئتها وبعدها اختفت الطفلة.

اما الطفلان فقد تم نقلهما الي المستشفي والقي القبض علي الام كلارا وشقيقتها كاثرينا .
تحقيقات الشرطه اكتشفت ان الام قامت بتسميم ابنائها بمساعده شقيقتها ثم قامت بسلخ الجلد عن ساق احد الطفلين ثم قامت بتناول قطعه لحم من يد الطفل الثاني , وقد تم الحكم علي الام وشقيقتها  بالسجن عشر سنوات.

لكن اين هي الطفله انيسكا ذات الاثني عشر عاما ؟

في النرويج وبالتحديد في احدي مدارس اوسلو لاحظوا ان تصرفات التلميذ الجديد ادم غريبه ولم تكن طبيعية ابدا خصوصا بعد ان قام برسم اطفالا وهم ينزفون دما بشكلا مرعب مما دفع المعلمه للاتصال بالشرطه فكانت المفاجأه ..
اكتشفت الشرطه عند التحقيق مع ادم واخذ بصماته انه هو الطفله التي قد تم العثور عليها مع الطفلين في منزل كلارا وظن الجميع انها كانت مجرد طفله بريئه كما اكتشفوا ان اسمها الحقيقي كان باربورا .
قامت الطفله بحلق شعرها بالكامل وتزوير هويتها لتبدو بصوره ولد وهي الرأس المدبر للجريمة كما اكتشفوا انها تبلغ من العمر34 عاما حيث اتقنت تقمص دور الطفله طوال حياتها وساعدها في ذلك اصابتها بعاهه مرضيه نادره ادت الي بطء نموها.

المجرمة باربورا تعد اخطر طفلة في العالم

تمت اعاده باربورا المجرمة الي جمهورية تشيك كما حكم عليها بالسجن لمده خمس سنوات فقط بسبب اضطراب حالتها النفسيه والعقلية وخلال مده العقوبه خضعت للعلاج النفسي وهي الان حره طليقه كما حصلت من الحكومه علي هوية مختلفه.

مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق