-->

جرائم الوحدة 731 وتاريخ اليابان الاسود



جرائم الوحدة 731 وتاريخ اليابان الاسود

جرائم الوحدة 731 وتاريخ اليابان الاسود


كان قسم منع الاوبئة وتنقية المياة التابع للجيش الياباني يعمل في الصين من عام 1935 وحتي العام 1945 ثم لقب هذا القسم بأسم الوحده 731 ولم تكن هذه الوحده تعمل في الاوبئة وتنقيه المياه بل كانت تعمل علي ابحاث للتجارب البشرية وتطوير الاسلحة البيولوجية.

كان يتم حقن الاسري بأمراض مختلفة ثم يتم تشريحهم احياء دون مخدر ثم يتم بتر الاطراف لدراسة تأثير فقدان الدم علي الجسم ويتم اعاده تركيبها بعد ذلك بصورة معكوسه.
في بعض الاحيان كان يتم استئصال المعدة وتوصيل المرئ بالامعاء مباشرتا وكل هذا كان يتم بدون تخدير.

الطبيب كن يواسا 

جرائم الوحدة 731 وتاريخ اليابان الاسود

كان الطبيب كن يواسا شابا عندما قام بأول عملية تخدير ولم يدرك فظاعة ما كان يفعلة الا بعد انتهاء الحرب بفترة طويلة لذلك قرر ان يقضي المتبقي من حياته في التكلم علانيتا عن تفاصيل تلك الجرائم البشعة كنوعا من اراحه الضمير حتي توفي عام 2010.

يعود تأسيس الوحده 731 الي عالم الاحياء الياباني شورا هيشي الذي حذر من أن امريكا وكوريا ينتجون اسلحه بيولوجية لمهاجمه اليابان .
كان يجري العمليات والتجارب علي البشر دون تخدير وذلك خوفا علي تأثير التخدير علي نتائج الابحاث , كما اجريت عمليات التشريح علي نساء حوامل حيث انتزعت الاجنه لدراسة انتقال المرض اليها من قبل الام وذلك بعد ان قاموا بحقن الام بأمراض مختلفه مثلها مثل السجناء الاخرين.

كما كانوا يقومون بربط السجناء علي اعمده توجد علي مسافات بعيده لتجربة تأثير القنابل الجرثومية عليهم.


جرائم الوحدة 731 وتاريخ اليابان الاسود

جرائم الوحدة 731 وتاريخ اليابان الاسود

وقد  تم منع السجناء من الطعام حتي الموت لمعرفة اقصي درجه تحمل لجسم الانسان.
يشير الباحثون الي ان تجارب الوحدة 731 قد راح ضحيتها 250 الف انسان.
اما بالنسبة الي شورا هيشي فقد تم القبض عليه وتسليمه الي الولايات المتحده وحكم علية بالاعدام علي الكرسي الكهربائي الا انه عرض عليهم الغاء الحكم مقابل ان يقوم بتسليم كل المعلومات ونتائج الابحاث السرية التي اجراها علي الضحايا فوافقت الحكومة الامريكية واعطوه منزلا فخما عاش به حتي مات بسبب مرض السرطان من فرط التدخين.


مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق