القصه الحقيقية للدمية انابيل


القصه الحقيقية للدمية انابيل


القصه الحقيقية للدمية انابيل


في عام 2014 تم انتاج أنابيل والمقتبس  عن فيلم الشعوذة , هذا الفيلم يرتكز في الحقيقه علي قصه حدثت بالفعل,
يعتقد ان هذه الدمية مازالت مسكونه وتمثل خطرا  الي يومنا هذا  , وهي موجوده الان في متحف لورين وارن للغيبيات حيث يحتفظون بها داخل صندوق  زجاجي,
و يسمع مشرفي المتحف والزوار الاصوات الصادره منها , واليك قصه الدميه انابيل الحقيقية
كانت هناك فتاه تدعي  دونا اهدتها والدتها دمية نادرة في عيد ميلادها وقد اشترتها من متجر عتيق , كانت تعمل كممرضة وتعيش مع رفيقه سكن تدعي انجي , وبعد استلامها للهدية  انشغلت كل من دونا وانجي في حياتهما وتعليمهما ونسيا  امر الدمية  حتي بدأت الحوادث الغير مبرره والمريبه تحدث
فالدميه كانت تتحرك لوحدها ,اذا تركوها في غرفه يجدوها في غرفه اخري, وتركت رسائل مكتوبه باليد بأستخدام قلم رصاص وورق من نوع خاص , وفي بعض الاحيان كانت تنزف دما وتنثني علي ركبتيها
بعد كل هذه الاحداق اصيب الفتاتان بالرعب وايقنا ان هناك شيء مخيف وغريب بتلك الدمية ولذلك قامتا بالاستعانه بوسيطه روحانية
اقنعتهم الوسيطه بأن الدميه مسكونه بروح تدعي انابيل هيغينز تبلغ من العمر 7 سنوات وكانت قد ماتت منذ زمن بعيد وانها تريد ان تقيم علاقات معهما لانها ارتاحت لهما
شعرت دونا بالشفقه علي قصه الطفله فقررت الاحتفاظ بالدمية , لكنها لم تكن تدري انها بذلك قامت بفتح بوابه لعالم اخر, ورحبت بكيان شيطاني في منزلها
كان صديق دونا يكره هذه الدميه وكلما رأها شعر بشعور غريب واراد ان يتخلص منها وفي يوما من الايام كان نائما علي الاريكه حين شعر بشيء يلتف حول عنقه فقام مذعورا ليجد الدميه تقف بجانب الاريكه ثم فقد وعيه وعندما استيقظ وجد اثار حروق علي صدره
وفي ظل هذه الظروف اتصلت دونا بعالمي الروحانيات الزوجان اد ولورين  وبعد التحقق من الامر توصلا الي ان الدميه بها كائن شيطاني
بعد ذلك لم ترغب دونا في الاحتفاظ بالدمية فقرر عالمي الروحانيات اخذها معهم وفي طريقهما الي المنزل فقدو السيطره علي السياره وكادو ان يصطدمو بشجره الا انهم وصلو الي المنزل بصعوبة بالغه وهناك في المنزل حدثت الكثير من الامور المريبه لكن العالمين كانو في كل مره يسيطرون علي الموقف
الي ان قرروا وضعها في صندوق زجاجي داخل المتحف
يذكر ان هذا المتحف والذي يدعي بمتحف لورين وارن للغيبات هو متحف مشهور علي مستوي العالم وبه الكثير من الدمي المسكونه والاشياء الغريبة وهناك توجد انابيل الي يومنا هذا .

القصه الحقيقية للدمية انابيل



مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق