6 قصص حقيقية لاشخاص ادعوا انهم ذهبوا الي عالم موازي

قصص حقيقية لاشخاص ادعوا انهم ليسوا من الارض
قصص و اسئله حيرت العالم


قصص حقيقية لاشخاص ادعوا انهم ليسوا من الارض

القصه الاولي 

كانت سنه 1954 عندما قام موظفين الجمارك بأيقاف رجل ملتحي بمطار توكيو في اليابان, الرجل كان يظهر علية اثار الارتباك,
تبين بعد الحديث معه ان لغته الام هي اللغة الفرنسية, لكن الغريب انه كان يتحدث اليابانية بطلاقة , عندما سألوه من اين اتيت قال انه اتي من دوله تورنت, لكن احدا لم يسمع عن هذه الدولة من قبل , فأخبروه ان يخبرهم اكثر عن هذه الدولة, 
الرجل في البدايه كان مستغرب  عدم معرفتهم بدولته لكنه في النهاية اخبرهم ان هذه الدولة تقع بين فرنسا واسبانيا, فأخبروه ان هذه الدوله غير موجوده, فبدت اثار الانفعال علي الرجل وقام بأخراج جواز السفر الخاص به وبالفعل وجدوا ان جواز السفر هذا تم اصداره من دولة اسمها تورنت وبدي وكأنه جواز حقيقي .
احضروا له خريطه واخبروه ان يشير علي مكان الدولة في الخريطه , فنظر الي الخريطه فلم يجدها لكنه اشار علي مكان دوله اسمها اندورا والتي بالفعل تقع بين اسبانيا وفرنسا 
الكل كان مستغرب مما يحدث بما فيهم الرجل نفسة, فحجزو للرجل غرفه ووضعوا عليها حراس وفي اليوم التالي ذهبوا ليتحدثوا معه فأكتشفوا ان الرجل اختفي تماما , والاكثر غرابه ان اوراقه ايضا اختفت.

القصة الثانية

هذه القصه تحكيها سيده اسمها لينيا جارسيا من مدريد, بدأت عندما استيقظت من النوم فوجدت نفسها في نفس المنزل الذي تعيش فيه لكن ترتيب المنزل كان غريب كما انها وجدت ان زوجها قد اختفي , فقررت ان تتصل بأقاربها لكن الغريب لم يكن احد من اقاربها يعلم عن من تتحدث , فقررت الاتصال بالشرطه  والتي اخبرتها ان هذا الرجل ليس له اي بيانات لدينا 
قرر اهلها ان يأخذوها لطبيب نفسي ,فأخبرهم انها مجرد هلوسه ناتجه من التوتر , لكنها اصرت انها لا تتخيل وبعدما تحدثت مع اهلها اكتشفت اشياء اكثر غرابه ,
مثل انها كانت تتذكر ان اختها قامت بأجراء عمليه في كتفها لكن اختها اخبرتها ان هذا لم يحدث ابدا
لينيا استمرت  في المتابعه مع الطبيب والي قرر انها طبيعيه تماما ماعدا هذه الاشياء التي تتحدث هنها بشأن زوجها
والي الان القليل من الناس يصدقون قصتها ولا احد يعلم الحقيقة.


القصة الثالثه

قصه جون, جون كان يلعب مع اثنين من ابناء عمته امام المنزل حين اتي اثنين اخرين أكبر منهم وسألوهم اذا كانوا يريدون ان يشاهدوا قلعه كبيرة , جون كان يعتقد ان هذا الشيء خطأ وانهم من المفترض ان لا يتركون المكان والذهاب مع  اشخاص غرباء , لكن ابناء عمته اقنعوه بالذهاب مع الولدين لرؤيه تلك القلعه الكبيره التي يتحدثون عنها 
الولدين الكبار اخذوهم للسير في ممر كبير لمده 20 دقيقة وفي نهايه الطريق بالفعل وجدوا قلعه كبيره, كانت من اجمل المناظر التي رأها في حياته وكأنها من فيلم خيالي  بعد ما تأملوا هناك لفتره قرروا العوده الي المنزل وإخبار والدتهم بالقصه,
تركو الولدين الكبار امام القلعه وعادو للمنزل واخبرو والدتهم بالقصه ,  
شعرت الام بالخوف عندما اسستمعت للقصه وصدمت وقررت ان لا تتركهم يذهبون مره اخري وجلست تراقبهم كل دقيقة ,
جون ظل يبحث عن هذه القلعه عده سنين وهو الان عمره 25 سنين والاكثر غرابة ان ابناء عمته مازالو يتذكرون هذه القلعه ايضا.


القصه الرابعة

هذه القصه نشرها شخص علي موقع رديت , يقول انه كان يسير علي سكه حديد,  تحت هذه السكه يوجد طريق  يقع علي احد من جوانبها , وهو عبارة عن طريق مختصر تحت سكه الحديد ب خمسة امتار , فقرر ان يأخذ ذلك الطريق لشراء ايس كريم 
شعر انه اذا قام بالقفز  فلن يتأذي وبالفعل قفز لكنه فجأه فقد الوعي واستيقظ لكن الرؤيه كانت مشوشه
شاهد مسعفين في حاله من الفزع ولم يكن يشعر بأطرافه ولم  يكن يستطيع ان يحرك قدميه فأفترض ان قدمه حدث بها كسر
ظل كذلك الي ان وصل الي المستشفي والرؤية مازالت مشوشه الي ان بدأت تختفي تماما وفقد وعيه مره اخري 
بعدها استيقظ ووجد نفسه علي نفس الطريق الذي قفز عليه وهو يتألم بشده فوجد مجموعه من الاشخاص قاموا بالاتصال بالاسعاف,
الغريب في الامر ان سياره الاسعاف الي اتت كانت مطابقه تماما  لنفس السياره التي شاهدها عندما كانت رؤيته مشوشه قبل ان يفقد الوعي وذهب الي نفس المستشفي ونفس الغرفه وشاهد نفس الاشخاص مره اخري
الفرق الوحيد بين المرتين هو ان في هذه المره بكامل وعيه ,  فقرر ان ينشر قصته عسي ان يستطيع احد تفسير ما حدث ,
وجاء تفسير احد الاشخاص بأن من الممكن ان يكون في المره الاولي حدث تلك الاحداث معه في عالم موازي ثم تكررت معه في عالمنا هذا .


القصه الخامسة

هذه المره شخصا ما يقول انه ذهب لحضور مؤتمر في جامعه بورتلنت ,كان المبني به عده طوابق ,
استاذتهم عينت كل شخصين مع بعض ,زميله كان اسمه جيكوب 
المبني كان تحت الصيانه, هذا الرجل وزميله كانوا يعملون في الطابق الثاني والاجتماع كان في الطابق الثالث, قررو ان يصعدوا في المصعد وليس علي الدرج, وعندما صعدوا وجدو الطابق مظلم تماما, ولم يكن به احد, فذهبوا للغرفه التي من المفترض اجراء الاجتماع بها , فوجدوه مظلما ايضا ولم يكن به احد , فنظروا من النوافذ فوجدو ان الشارع امام المبني ايضا مظلم ولا يوجد به لا اشخاص ولا سيارات
قرروا العوده الي المصعد والنزول الي الطابق الثاني فوجدو ان الامور طبيعيه كما هي والناس موجودين ثم وجدوا استاذتهم واخبروها انهم حاولو الوصول الي غرفه الاجتماع في الطابق الثالث ولم يكن بها احد وكانت مظلمة,
فذهبت معهم الي المصعد وصعدوا مره اخري الي الطابق الثالث فوجدو انه منير وبه اشخاص وكأنهم ذهبوا الي طابق مختلف تماما, فتوجهو الي غرفه الاجتماع فوجوها ايضا مضيئه والاشخاص جالسين علي طاولة الاجتماع يتناقشون
الي هذا اليوم لا يعرف هذا الشخص وزميله ما حدث  .

القصه السادسة

هذه القصه تحكيها لنا فتاه من مستخدمين موقع رديت , تقول انها كانت متزوجة حديثا.
يوما ما استيقظت وكان بجانبها زوجها حين وصلتها رساله علي الهاتف , فقامت بفتح الرساله التي وجدت انها كانت من زوجها النائم بجانبها , الرساله كانت تقول من هذا؟
استغربت من الرساله ونظرت الي زوجها فوجدت ينام بعمق , فشعرت انه يحاول ان يمزح معها بطريقه ما ,
فقررت ان تسايره وتلعب معه فساألته نفس السؤال وقالت له من انت؟
فقال لها انا سألت الاول , فنظرت الي هاتف زوجها فوجدته موجود علي الطاوله بعيدا عن ايدي زوجها ,
هنا بدأ تخاف اكثر فأكثر فقالت له ما هو اسمك, فقال لها تحت اي اسم انا ظاهر لك؟
فقالت له من الواضح ان هناك شيئا خطأ وليس لنا علاقه ببعضنا البعض
فقالت  له من اين انت فأجابها باسم المدينه والتي كانت بالفعل نفس المدينه التي تعيش هي بها
فسألته هل انا مسجله علي هاتفك  في قائمه جهات الاتصال الخاصه بك؟  فقال نعم انتي مسجله علي هاتفي  لكن لم اتذكر الاسم فقررت ان اتحدث اليك لاعرف من انت
استغربت الزوجه لانه نفس رقم زوجها ومسجل بنفس الاسم, ثم اغلقت الهاتف من الخوف
لكن الاكثر غرابه ان اسلوب كتابه وحديث هذا الشخص كان نفس اسلوب زوجها 
عندما استيقظ زوجها اخبرته فصدم وامسك بهاتفه وارسل لها رساله  فظهرت اسفل اخر رساله ارسلها لها الرجل الغريب وكانه هو نفس الشخص 
والي يومنا هذا لا يعلم اي منهما ما تفسير ما حدث بالضبط .





مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق