-->

لعنة ناورو الجزيرة التي كانت دولة احلام البشر

لعنة ناورو الجزيرة التي كانت دولة احلام البشر


جزيرة ناورو هي جزيرة منعزلة تقع بين هاواي  واستراليا وهي ذات مساحة لاتتعدي 21 كيلو مترا ويسكنها ما يقارب 10 الاف فقط.


عرف شعب ناورو بطيبة قلوبهم والقناعة رغم الفقر الشديد,عاشو علي صيد الاسماك حتي زارهم العالم البرت فولر  حاملا لهم  خبرا سيغير كل شيء.
فقد اكتشف البرت ان الجزيرة تحتوي علي كمية هائلة من الفوسفات ,وكأي دولة ضعيفة لم تستفد الجزيرة من هذا الكنز, فأستعمرتها بريطانيا وظلت تنهبة حتي قرر السكان الاصليون مقاومتهم لينتزعو استقلالهم سنه 1968

في تلك اللحظة بدأت اللعنة ,حيث  ان عدد السكان 10 الاف فقط ومداخل بيع الفوسفات هائلة فترك شعب الناورو مهنة صيد الاسماك لانهم لم يعودو في حاجة للعمل ,ما دفع بالحكومة الي تكليف يدي عاملة صينية للقيام باعمال التنقيب عن الفوسفات.
الخدمات الطبية اصبحت مجانية ,وايضا الماء والكهرباء,كما الغت الحكومة جمع الضرائب نهائيا.
فتحولت الجزيرة الفقيرة بين ليلة وضحاها الي دولة احلام ملايين البشر.

فقد شرعت الدولة في جلب عاملات التنظيف  الاسياويات لكل مواطن واجهزة تكييف وادوات منزلية وسيارات ايضا
وادمنو الاحتفالات حتي اصبحت لهم عاده يوميا حيث ينفقون اموالهم علي الخمور والمخدرات والنساء المستوردات , ورغم كل هذا الانفاق الا ان ثورة ناورو لم تنتهي حيث بلغت ثورة ناورو عام 1974 الي مبلغ 225 مليون دولار وهو مبلغ قسم علي 10 الاف نسمة فقط.

فاتبعت نمطا استهلاكيا متوحش لدرجة ان تعطل سيارة يدفع بصاحبها لرميها في البحر وشراء سيارة جديدة ونتيجة لذلك انتشرت السيارات الصالحة في البحر وعلي الجزيرة ايضا
جزيرة ناورو

كان رئيس الجزيرة يدعي بارون واكا وكان يمضي وقته في اللعب  والاستمتاع معهم ,وانفق الاموال علي مشاريع ليست لها اهمية مثل انشاء شركة طيران للجزيرة وبالتالي لم تجد ركابا ولعشرين سنه عاش سكان ناورو في انفاق ثرواتهم متناسييا نقطه هامة وهي ان مورد الفوسفات ليس دائم الوجود
فيوما ما سينتهي وذلك ما حدث بالضبط حيث بدا الفوسفات يتاقص ولم تعد مداخيلة كافية للاحتفال .
شرعت الحكومة في الاستدانة من كل جهه ففعلت الكومة كل ما تقدر علية للحصول علي المال لتملء به الخزانة كبيع جواز سفرها لزعماء المافيا من دول متنوعة لتسهيل عمليات غسل الاموال .

ونأخذ مثال عام 1994 عندما اكتشفت روسيا ان المافيا الروسية قد هربت 70 مليون دولار الي الجزيرة
ولكن رغم كل ذلك لم تستطع ناورو الاحتفال مجددا حيث تدمرت صحه سكان ناورو بسبب الرفاهية فاصبحت ناورور صاحبت اعلي معدل سمنه في العالم بنسبة وصلت 97%  واصبح مرض السكر اول اسباب الوفاه فيها,
وتطرق لذلك فيلما وثاقيا بعنوان المكان الاكثر بدانة علي الارض, انتجته البي بي سي
فقد ارتفع معدل البطالة الي 90% واصبحت المتاجر فارغة
ما دفع بالمتبقين علي قيد الحياة للعودة الي صيد الاسماك مجددا كما فعل اجدادهم او الموت جوعا
اما ظروف الحياة فاصبحت سيئة جدا فحتي الخدمات الاساسية لم تستطع الدولة توفيرها .

جزيرة ناورو

   

مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق