قصه الاخوين التي جعلت مدينه نيويورك تبني منتزه تخليدا لهما

قصه الاخوين التي جعلت مدينه نيويورك  تبني منتزه تخليدا لهما


قصه الاخوين التي جعلت مدينه نيويورك  تبني منتزه تخليدا لهما

عاشت أسره الاخوين كولير المكونه من أب و أم وطفلين  في حي هارلم الشهير داخل بناية راقية مكونه من اربعه طوابق
وقد تلقي الطفلين تعليما ممتازا نتيجه للحاله المادية الميسوره للعائله , حيث حصل الولدين هومر ولانجلي علي شواهد مهمه من جامعة كوليمبيا.
بعدها توفي الاب والام تاركين لهما  كامل املاكهما  بما في ذلك البناية الراقية,اللذان استمرا في العيش بها لوحدهما.
عاش الاخوين كولر براحه ورفاهية كبيره, قبل ان يصاب الاخ الاكبر هومر بمرض افقده البصر, مما جعل لانجلي يعتزل الحياة للعناية بأخية, بل وقد اختار الاخوان ان يعتزلا الحياة الاجتماعية لاسباب عديده,خصوصا بعد تعرضهما لمحاولات سرقة من بعض اللصوص .
اعتمد لانجلي علي مهاراته في الهندسة ليبني متاهه من الفخاخ في ممرات ومداخل البناية بهدف اعاقة  اي محاولة للسرقة, 
كان لانجلي مصاب بمرض جنون الارتياب , حيث لم  يكن يغادر البناية الا ليلا ليحضر الاكل لاخيه الاعمي ,
وللبحث عن ما يمكن ان يفيده داخل القمامه, مرتديا ملابس مهترئه لتموية اللصوص
وهذا ما جعل ممر البناية الجميل مليء بالقمامة والفخاخ والقذارة.

وفي عام 1947 تلقت الشرطه بلاغا من مجهول يشكو من انبعاث رائحه تحلل جثه بشرية نابعه من منزل الاخوين كولير,
فتم ارسال شرطي لاستكشاف الامر, لكن عملية الاستكشاف لم تكن سهلة بالمرة , فقد كانت اكوام القمامة الموجوده بالداخل تلقي بالشرطه خارج ابواب البناية في كل مره,
مما دفع الكثيرين من الفضولين بالتجمع امام البناية بغرض اكتشاف سر الاخوين الذي حافظا عليه طيلة حياتهما 
وبعد ساعات من الحفر والتنقيب تم العثور علي جثه هومر , وبعد التشريح اعلنت الشرطه ان سبب الوفاه هو الموت جوعا,
لكن لانجلي لم يكن موجودا فظن الجميع انه غادر المنزل تاركا اخيه ليموت جوعا ,
فتم دفن هومر بحضور 53 شخصا , ولم يعثر علي اي اثر لشقيقة لانجلي
وبعد ايام من العمل تم اخراج 140طن من القمامة ليتم العثور علي جثه  لانجلي اسفل القمامة.
النظريات الاولية اثبتت ان لانجلي كان بصدد الذهاب لاحضار الطعام لاخيه كالعاده , وبينما كان ذاهبا تعثر في احد الافخاخ التي سبق وان صنعها بنفسة ليختنق تحت اطنانا من القمامة , ويموت شقيقه هومر ببطء من الجوع منتظرا شقيقة ليغيثه.
تم دفن هومر ولانجلي في مقبره هيلز في بروكلين ,وقد تم تحويل البنايه الي ركام ثم  في عام 1995 تم تحويل المنزل الي منتزه يقصده كل مايريد الاستجمام,
وهنا تنتهي قصه الاخوين احدي اكثر القصص المأساوية في نيويورك .


قصه الاخوين









مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق