هل تعرف ان هناك اراضي لا تتبع لاي دولة

اراضي لا تتبع لاي دولة


هل تعرف ان هناك اراضي لا تتبع لاي دولة؟

في وقتنا الحالي هناك ثلاثة امثله فقط في العالم علي هذه الاراضي .

الارض الاولي تقع بين مصر والسودان وتسمي منطقه بير طويل وهذه الارض لا تعترف بها مصر ولا السودان,, لكن لماذا؟

في اواخر القرن 19 قامت بريطانيا بأحتلال مصر والسودان وفي العام 1899 قررت بريطانيا رسم حدود بين الدولتين من اجل تقسيم الحكم والسيطرة. وقررت ان الخط 22 هو الد الفاصل بين الدولتين
ولكن لاحقا تبين ان هذا الخط قد تسبب في مشكله للقبائل التي تعيش علي الخط نفسه وهم قبائل البجا
حيث كانت هذه القبائل تعيش هنا ولها ايضا اراضي ومزارع تعيش في الجهه الاخري من الحدود


اراضي لا تتبع لاي دولة

لذلك تم ترسيم الحدود مره اخري بعد ثلاثه سنوات عام 1902 لتصبح بهذا الشكل

اراضي لا تتبع لاي دولة

لاحقا عندما انتهي الاحتلال البريطاني واستقلت الدولتين , اختارت مصر الحدود لعام 1899 واختارت السودان الحدود لعام 1902
كحدودا للدولة مما خلق الكثير من المشاكل

المشكله الاولي 

ان هذه الارض لا تعترف بها اي دوله

اراضي لا تتبع لاي دولة


لان مصر تعترف بحدود99  فهي خارج نطاقها والسودان تعترف ب بحدود 1902 فهي ايضا خارج حدودها طبقا لترسيم الحدود علي الخريطه
وبهذا الشكل اصبحت هذه المنطقه بلا مالك.

المشكله الثانية تتعلق  بهذه المنطقه والتي تعرف بمثلث حلايب 

اراضي لا تتبع لاي دولة

وهي من المناطق المتنازع عليها لكن في الواقع تقع تحت السياده المصرية
السبب وراء النزاع علي منطقه حلايب واهمال المنطقه التي ليس لها مالك هو ان منطقه حلايب تطل علي البحر بينما الارض التي ليس لها مالك فهي صحراء قاحلة بالرغم ان مساحتها 2060 كلم مربع اي بمساحه ثلاله اضعاف دوله االبحرين

ونظريا يمكن لاي شخص في العالم اعتبار اي منطقه لا تتبع لاي  دوله ملكا له
 وهذا مادفع شخصا امريكيا للسفر الي الارض واعلانها ملكا له واسماها شمال السودان

اراضي لا تتبع لاي دولة


قام بتعيين نفسه الملك وكل هذا فقط من اجل ان تكون ابنته اميره حقيقية, فقد صرح في كل المقابلات التلفزيونيه بأن السبب الحقيقي وراء هذه الخطوه هو ابنته لانها تريد ان تكون اميره حقيقيه

اراضي لا تتبع لاي دولة

اما من الناحية السياسية فلابد من توافر حكومه ومواطنين لكي يتم اعلان الدوله.



الارض الثانيه تقع بين دولتي صربيا وكرواتيا


حيث تم ترسيم الحدود بينهم علي ان يكون نهر الدانوب هو الفاصل بين الدولتين الا انا مع المرور الايام تغير مسار جريان النهر مما خلق اراضي جديده

اراضي لا تتبع لاي دولة

اختلفت الدولتان حول الحدود فكرواتيا قالت انها تعترف بالحدود السابقه اي قبل تغير مسار النهر , بينما صربيا اعلنت بأنها تعترف بالحدود الحالية للنهر 

ادي هذا الي مشكلتين ايضا
فهناك اراضي تعتبرها كلا الدولتين ملكا لها  لكنها تحت السياده الصربيه

اراضي لا تتبع لاي دولة

والمشكله الثانيه هو ان هناك اراضي لا تتبع لاحد وهم اربعه ثلاثه منهم مساحتهم صغيره جدا ولاتذكر بينما الارض الرابعه مساحتها معقوله
اراضي لا تتبع لاي دولة


وكما حدث في المثال الاول قام شخص اخر باعلانها ملكا له واسمها جمهورية ليبرلاند وقام بطلب مساعده علي الانترنت من اجل توفير المال اللازم لبناء الدوله

اراضي لا تتبع لاي دولة



الارض الثالثه هي انتارتكا 

تعرف بالقاره المتجمده الجنوبيه , في وقتنا الحالي هناك سبع دول تملك اجزاءا من هذه القاره

اراضي لا تتبع لاي دولة


وبسبب الخلافات والنازعات بين الدول قررو انهاء المشكلة بشكل ذكي , حيث قاموا بأنشاء ما يعرف بمعاهده القارة  الجنوبيه وهو ما ينص علي انهاء اي نزاع بين الدول علي نفس الجزء  من الارض كما و لم يسمح بأمتلاك اي جزء اضافي من هذه القاره
مما ادي الي وجود اجزاء من القاره بدون اي مالك

اراضي لا تتبع لاي دولة


ويمكن لاي شخص ان يذهب الي هذه المنطقه واعلانها ملكا له ويمكن ايضا اي دوله اخري من الدول التي لم تشارك في الاتفاقيه ان تذهب وتعلن هذه المنطقه ملكا لها
يذكر ان الاتفاقيه شارك بها 53 دوله 
لكن لا انصح اي شخص بالذهاب حيث ان درجه الحراره لا تقل عن 89 درجه تحت الصفر .
















مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق